تنظيم يوماً دراسي حول سبل تعزيز آفاق التعاون بين الجامعات الفلسطينية والقطاع الخاص

  • 09/09/2015


ضمن فعاليات مشروع Step الممول من الاتحاد الأوروبي, مركز مركز ارتباط الجامعة الاسلامية بالصناعة والمجتمع ينظم يوماً دراسياً حول سبل تعزيز آفاق التعاون بين الجامعات الفلسطينية والقطاع الخاص


طالب أكاديميون وباحثون شاركوا في اليوم الدراسي الذي نظمه مركز ارتباط الجامعة الاسلامية بالصناعة والمجتمعIUGIC  إلى تعزيز إسهامات الجامعات في التنمية الاجتماعية والاقتصادية في فلسطين، وتوطيد الروابط بين الجامعات الفلسطينية والقطاع الخاص، ولفتوا إلى أهمية إنشاء شبكة تواصل في فلسطين بين الجامعات والقطاع الصناعي؛ لتبادل الخبرات، وشجعوا على بناء الكفاءات البشرية في الجامعات الفلسطينية وتجسير العلاقات مع مؤسسات القطاع الخاص.


وكان قد حضر الجلسة الافتتاحية لأعمال اليوم الدراسي الذي انعقد في قاعة المؤتمرات العامة بمبنى طيبة للقاعات الدراسية الدكتور نظمي المصري –نائب رئيس الجامعة الإسلامية للشئون الخارجية، والأستاذ الدكتور محمد شبات –مدير مشروعStep الممول من الاتحاد الأوروبي ضمن برنامج تمبوس (TEMPUS) الأوروبي ، والمهندس أيمن فتيحة –ممثل الاتحاد الأوروبي في قطاع غزة، ولفيف من : المختصين، والمهتمين، وجمع من أعضاء هيئة التدريس، وطلبة الجامعة.

الجلسة الافتتاحية

وفي كلمته أمام الجلسة الافتتاحية أشار الدكتور المصري إلى أنه يربط الجامعة الإسلامية شراكات مع (130) جامعة من دول الاتحاد الأوروبي، كما أنها عقدت (45) اتفاقية مع عدد من مؤسسات التعليم العالي في دول من العالم، ونوه الدكتور المصري أنه سيتم مضاعفة الاتفاقات من خلال خطة قصيرة المدى.

وفي كلمته, تحدث الاستاذ الدكتور محمد شبات مدير مشروع (STEPStrengthening University-Enterprise linkages in Palestine  في الجامعة الإسلامية عن المشروع واهدافه وأشار إلى أن هذا اليوم العلمي يأتي كأحد أنشطة المشروع الهادفة لتدعيم العلاقة بين الجامعة و القطاع الخاص, وقدم الاستاذ الدكتور محمد شبات الشكر للدكتور عماد بريك من جامعة النجاح الوطنية على الدعم الذي تقدمه لإنجاح نشاطات المشروع بإعتبارها المنسق الرئيس للمشروع.

بدوره، أفاد المهندس فتيحة أن مشروع Step تم إنشاؤه في إطار تعزيز التواصل الجامعي في فلسطين، وبين أن هذا المشروع ممول من برنامج (تمبوس) الذي وجد لخلق مساحة تعاون بين الاتحاد الأوروبي والدول الشريكة.

وأشار المهندس فتيحة إلى أن هذا البرنامج له نتائج خاصة في تحديث المنهاج، والوصول إلى أحدث الأبحاث والمعلومات الموجودة في الجامعات، فضلاً على أن يحارب البطالة وتطوير التفكير العلمي لخلق أعمال خاصة بالطلبة.

الجلسة الأولى

وبخصوص الجلسات العلمية لليوم الدراسي، فقد انعقد على مدار أربع جلسات علمية، حيث ترأس الجلسة الأولى الأستاذ الدكتور محمد شبات، وتناولت محور ريادة الأعمال ودورها في تطوير الصناعة، تناول فيها الدكتور علاء الدين السيد- من وزارة العمل- دور الجامعات في إكساب المهارات الريادية المطلوبة لسوق العمل، وتحدثت الأستاذة سماح الصفدي – من مؤسسة فاتن، عن دور ريادة الأعمال في تطوير قطاع تكنولوجيا المعلومات في قطاع غزة، وعرض المهندس يوسف الحلاق، والمهندس نادر عبد النبي – مسئولا تطوير الأعمال في حاضنة الأعمال والتكنولوجيا تجربة مشروع " مبادرون" لريادة الأعمال.

الجلسة الثانية

وبشأن الجلسة العلمية الثانية، فقد ترأسها الأستاذ الدكتور عبد الرؤوف المناعمة- نائب رئيس الجامعة لشئون البحث العلمي، وتناولت محور توجيه البحث العلمي للقطاع الخاص والمجتمع، وتطرق الأستاذ الدكتور صلاح الأغا- عضو هيئة التدريس في كلية الهندسة، إلى توجيه البحوث الأكاديمية بما يخدم احتجاجات المجتمع، وقدم الدكتور محمود عساف- من وزارة التربية والتعليم العالي الفلسطينية رؤية مقترحة لمرتكزات الثقة وتسويق الإنتاج العملي لتنمية مجتمع المعرفة، وناقش الأستاذ بلال أبو راس- من شئون البحث العلمي بالجامعة الإسلامية، جدوى وجود شراكة فاعلة لتمويل القطاع الخاص للبحث العلمي.

الجلسة الثالثة

وعن الجلسة العلمية الثالثة، فقد ترأسها المهندس- حاتم أبو سلطان – رئيس قسم المهن الصناعية في الكلية الجامعية للعلوم التطبيقية، وناقشت الجلسة محور دور الجامعات في نقل المعرفة، والتكنولوجيا وخاصية العمل عن بعد، وفيها تحدثت الأستاذة حنين أبو نحلة عن توجهات تطوير سوق العمل، وتناول الدكتور محمد مشتهى -من الكلية الجامعية للعلوم التطبيقية، تقييم دور الكلية في نسج قنوات اتصال للعمل في المجتمع المحلي، وناقش المهندس عبد المجيد صادق -من جامعة فلسطين، مدى ملائمة مخرجات التعليم بجامعات قطاع غزة مع سوق العمل.

الجلسة الرابعة

 

وحول الجلسة العلمية الرابعة فقد ترأسها الدكتور ماهر الطباع- الخبير الاقتصادي، وبحثت في معيقات التواصل بين الجامعات الفلسطينية والقطاع الخاص وسبل معالجتها، تحدثت فيها المهندسة فادية حشايكة عبر السكايب وبالنيابة عن الدكتور عماد بريك- من جامعة النجاح الوطنية، عن مخرجات تمويل مشروع "STEP " في فلسطين واثرها، وتناول الأستاذ بكير الريس من غرفة تجارة وصناعة غزة معيقات التواصل بين الجامعات الفلسطينية والقطاع الخاص وسبل معالجتها من منظور القطاع الخاص، ووقف المهندس وسام ساق الله- من الكلية الجامعية للعلوم التطبيقية، على دور القسم الأكاديمي في تعزيز التسويق الفعال.